الخميس، 18 أكتوبر، 2012

عبث

عبث ..... نعم عبث ....... و لكنها تلك اللحظة التي تعشق فيها عبثها ...... كانك انتهيت لتوك من علاقة حميمة .......... تداعبك الحياة للحظات .... لا لن تدوم ...... و لكنها تسمح لك بالتنفس كي تستمر في تشبثك العابث بها ......
                                                                                                                           ميريت

هناك تعليق واحد: