الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

حكم القوي

" كل سنة و انت طيب " ......
    جملة اسمعها تتطاير حولي في جميع الاتجاهات .. ينقبض قلبي ولا ادري السبب .......
الكل يتمتع بابتسامة سعيدة او غير سعيدة على وجهه ... يشاع جو البهجة و الاغاني و التهاني في كل مكان .....
حقيقي افتقد روح العيد و السعادة ..... بالنسبة لي الان الوقت المميز حقا هو ما اقضيه مع من احبهم .......
2011 .... حقيقي كان نفسي اقابلك في ظروف احسن من دي .. لكن ما باليد حيلة ...
                                                                               ميريت

الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

رئيس جمهورية الاسانسير

عامل الاسانسير عندنا في الكلية اسمه شريف .... راجل قصير كدة لكن عنده قدرة فائقة على عكننة اليوم من اوله .. تروح تقف في الطابور تستنى الاسانسيرتلاقي شريف واقف بيتنطط على خلق ربنا .... مين يركب الاول و مين مايركبش باسلوب فج جدا و في منتهى الوقاحة ... ساعات كتير بفضل اطلع على سلالم المبنى الاكاديمي المعاقة للدور السادس متفادية شريف ... قعدت افكر كتير .. هو فيه ايه ؟؟!! .... يجرى ايه لو اتعامل باحترام ؟؟!!!!!! ... عايز يحسسنا انه رئيس جمهورية الاسانسير .... الحقيقة اللي توصلتلها ان كل الناس في البلد دي لما تتحط في مركز فيه بعض السيطرة تطلع عقدها على الناس المسيطرة عليهم و يشتموا في اللي اعلى منهم ناسيين انهم بيعملوا نفس الكلام ...... شعب تعبان و مقهور .. ما بيصدق مجال ينفتحله ينفس فيه عن غضبه ... كل الناس من اول عامل الاسانسير لحد رئيس الجمهورية .... الصورة دي لما جت في خيالي حسستني قد ايه الموضوع صعب ........ عشان البلد دي تقدر تقف على رجليها عيزالها مش اقل من 100 سنة عبال منعمل غسيل مخ للاجيال اللي فاتت و نعلمهم يربوا الاجيال اللي جاية عشان مايطلعوش مقهورين زي اهاليهم .... لازم كلنا نفهم ان اللي هيقدم حاجة لبلدنا دي دة مش عشانه .. دة عشان احفاد اولاده يعيشوا حياة تستاهل انهم يعيشوها .... الموضوع مش مستحيل لكنه صعب .... الناس غلبانة بجد ..... انا متاكدة ان لو حد قعد يفهم شريف ان اللي بيعمله هو اللي اتعمل فيه هيراجع نفسه .... ممكن مايتغرش لكن على الاقل هيبقى عرف ايه المشكلة .. و ممكن فعلا يربي اولاده عشان مايطلعوش زيه .... كل اللي في ايدي اقوله دلوقتي ..... ربنا معاكي يا بلدي .. شدي حيلك .....
                                                                                  ميريت

الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

ابتسم

من فضلك .. ابتسم .. فابتسامتك قادرة على زعزعة كياني من جذوره .... هي وحدها قادرة على اعادة وعي لي و هروبه مني في ان واحد .. هي وحدها قادرة على تذكيري كم احبك .. هي وحدها التي لا تفقد سحرها بمرور الزمن ... و هي وحدها كلما تذكرتها تجد ابتسامة بلهاء على وجهي .... انت لا تدرك مدى ضعفي امامها ... فيها اجد لذتي .. ابتسم ارجوك فانك لا تدرك مدى اهمية تلك الابتسامة في حياة البعض .... ابتسامتك .. عشقي .... فابتسم .......
                                                                                     ميريت

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

السلسلة


انه شاطئ في الاسكندرية .... في الشاطبي ....
لم ازر شاطئ اخر من شواطئ الاسكندرية , لكن هذا الشاطئ اشعر فيه بحرية فريدة ....  البحر المجنون , و مداعبة الهواء لشعري , و ملمس الرمال تحت قدمي تجعل الحياة تسري في جسدي كله ... شاطئ صغير لكنه جميل ...العاملين هناك لديهم من الاصالة ما يجعلني اتخيل انهم من زمن اخر غير زمننا .. اكيد من يعمل في مثل ذلك المناخ يتمتع بنفسية مختلفة ....
انا حقيقي مش هعرف اوصف الشاطئ زي منا شايفاه .. عشان كدة ادعوكم تروحو انتو و تشوفوه بنفسكم ... اللي من الاسكندرية او البلدان اللي جنبها بجد ماتفوتش الفرصة دي ... و اللي مش من الاسكندرية ياريت لو جيت يوم اسكندرية حاول تعدي عليه ... الدخول تكاليفه مش باهظة .. بتدفع دخول الفرد 2 جنيه , و كرسي 2 جنيه , و ترابيزة 2 جنيه , و شمسيه 4 جنيه , و هتزود كرسي و دخول فرد لكل زيادة في عدد الافراد ... و المشروبات هناك مش مكلفة قوي كمان .....
المشكلة الوحيدة اللي ممكن تقابليها لو كنت بنت هي تعليقات السفلاء خلف سور الكورنيش ... لو قدرتوا ما تنشغلوش بيهم بجد هتقضوا وقت من اجمل الاوقات في حياتكم ....
قول لاصحابك و هاتهم و تعالى .... المكان دة اكتشفته بالصدفة و بجد مش عايزة ابطل اروحه في يوم من الايام ...




 على راي صديقتي صاحبة مدونة اي كلام في رغيف بجد لازم كلنا نشترك عشان ننضف الاماكن الجميلة .. و التنضيف دة هيجي بالراحة بس لازم كلنا نشترك .....
                                                                                                                        ميريت

الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

هبدلها بالاحترام

 انا هكتب الكلميتين اللي في دماغي قبل ما انساهم ... الكلميتين دول بدايتها جملة قريتها في مدونة اسمها نسكافيه بلاك ... بيقول المفروض " نمنح العقل الفرصة ليمتحن كل شئ بعد تجريده من هالة القداسة " .....الصراحة عنده حق .... بعض الناس تجبرك لترى ان دة مقدس و انه حتى لو فكرنا فيه فالتفكير يبقى بحساب .. و حتى لو فكرنا فيه من غير حساب , فحاسب على الفاظك .. خد بالك انت بتقول اية ... متهيألي ربنا عارف ايه اللى في مخي من غير الفاظ ... كمية الغضب او عدم الرضا اللي جوايا على حاجة معينة هو شايفها و مش محتاج للغة عشان يحس بيها .... تفرق اية بقة قلتها عن ما قلتهاش ....بجد انا جوة نفسي عايزة الغي فكرة التقديس دي و استبدلها بفكرة الاحترام .... يعني كل راي اتقال قبلي قابل للنقد و لكن باسلوب محترم .... يعني بعد كدة مش هخاف اشكك في وجود ربنا ..... لو هو فعلا موجود بنفس الحنية اللي قالولنا عليها هيستوعبني و يستوعب اني انسانة و اني لازم افكر و اختبر ... لو بقى مش بالحنية اللي اتقالت فالصراحة انا مش بحب لوي الدراع .... برضو مش هخاف انقض تصرف كاهن او اسقف او حتى بطريرك لو معجبنيش ... طبعا تحت لواء الاحترام .. هستفسر و هسيبه يدافع عن نفسه و بعدين اقول رايي مش زي ما ربونا "احذر ان تحاسب اسقف او ان تتامل في افعاله " ..... انا لهذه اللحظة لازلت اؤمن بوجود ربنا .. و لا زلت اؤمن بالوظيفة المميزة اللي اعطاها للكهنوت .. و لكن دا ما ينفيش ان الكاهن انسان برضو ممكن يغلط ......... هجرد الافكار من هالة القداسة و هحيطها بهالة من الاحترام .. و ستمتد لتشمل الافكار اللي بيقدسها غيري كمان ... و اتمني يكون قراري حكيم ... و ستثبت الايام ....
                                                                                                               ميريت                     

الأحد، 5 ديسمبر، 2010

الطبيب الناجح

الطبيب الناجح - الذي يلقبونه احيانا بالعبقري - هو من يستطيع ابقاء مريضه على قيد الحياة اطول فترة ممكنة , لا يهم كمية القرارات و فجاعة التضحيات التي سيضطر ان يتخذها لانقاذ حياته ......... احيانا يتطلب الموقف بتر احد الاطراف , او استئصال عضو من الاعضاء , او نقل عضو غريب , او حتى مجرد عملية "تقرفك" فترة لا بأس بها , او ممكن حتى الادوية التي يعطيها لك , و التي ربما ستأخذها مدى الحياة , او التي ستقتل خلاياك ..... تضحيات قاسية .. ستحييك في الغالب معاق ما بقي من عمرك ......... ربنا يكفيكو شر الدكاترة طبعا ............ و لكن فكر لوهلة في الموضوع ... قد نضطر في حياتنا ان نتخذ مثل تلك القرارات في حق احدهم لانقاذ حياته ... و قد نتعرض لها نحن احيانا ..... و لكن لا تحزن .... فطالما في صدرك قلب ينبض .... و في جمجمتك عقل يفكر .... فلا تحزن على فداحة ما خسرت ..... فان امامك حياة كاملة لتعيشها ..... حياة كاملة لتفعل ما تريد ان تفعل .... لتكون صداقات ... لتكون اسرات ... و ربما احيانا للتصرف بمثل قسوة الطبيب ... و لكنك يا صديقي ستنقذ روحا جديدة ..........
                                                                                   ميريت

السبت، 4 ديسمبر، 2010

اول تدوينه


اسمي ميريت , طالبة في السنة الرابعة من كلية الطب جامعة الاسكندرية ....... بعد تفكير استمر عدة شهور .. قررت فتح المدونة ..... و الحقيقة هي اني كنت قد اعتزلت الكتابة منذ فترة .. قتلتها في مهدها لا لشئ غير اني فقدت الايمان بنفسي .. و بطريقة ما اقنعني احد اصدقائي بالعودة اليها من جديد ... 
اعلم اني لا اتمتع بالجرأة الكافية ... و اعلم اني لا اكتب بالمعدل الكافي لاستمرار المدونة .. و اعلم ان ما يشغلني ربما لا يعني لكم شئ .. و اعلم ان اسلوبي لا يزال يحبو ... و اعلم ان كتاباتي – و التي لا ترتقي لتسمى كتابات – قد لا تعجبكم ... و لكني قررت فتحها ..... فالكتابة وحدها لم تعد تكفيني الان .. لم تعد تكتمل نشوتي .... احتاج ان اعرض ارائي و ان اسمع التأييد احيانا و النقد احيانا اخرى ....
لا اعلم مصير هذه المدونة .. و لا اذا كانت ستستمر ... ولا اذا كانت ستفيد ... و لكن ها هي اول تدوينه ...
                                                              ميريت