الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

رئيس جمهورية الاسانسير

عامل الاسانسير عندنا في الكلية اسمه شريف .... راجل قصير كدة لكن عنده قدرة فائقة على عكننة اليوم من اوله .. تروح تقف في الطابور تستنى الاسانسيرتلاقي شريف واقف بيتنطط على خلق ربنا .... مين يركب الاول و مين مايركبش باسلوب فج جدا و في منتهى الوقاحة ... ساعات كتير بفضل اطلع على سلالم المبنى الاكاديمي المعاقة للدور السادس متفادية شريف ... قعدت افكر كتير .. هو فيه ايه ؟؟!! .... يجرى ايه لو اتعامل باحترام ؟؟!!!!!! ... عايز يحسسنا انه رئيس جمهورية الاسانسير .... الحقيقة اللي توصلتلها ان كل الناس في البلد دي لما تتحط في مركز فيه بعض السيطرة تطلع عقدها على الناس المسيطرة عليهم و يشتموا في اللي اعلى منهم ناسيين انهم بيعملوا نفس الكلام ...... شعب تعبان و مقهور .. ما بيصدق مجال ينفتحله ينفس فيه عن غضبه ... كل الناس من اول عامل الاسانسير لحد رئيس الجمهورية .... الصورة دي لما جت في خيالي حسستني قد ايه الموضوع صعب ........ عشان البلد دي تقدر تقف على رجليها عيزالها مش اقل من 100 سنة عبال منعمل غسيل مخ للاجيال اللي فاتت و نعلمهم يربوا الاجيال اللي جاية عشان مايطلعوش مقهورين زي اهاليهم .... لازم كلنا نفهم ان اللي هيقدم حاجة لبلدنا دي دة مش عشانه .. دة عشان احفاد اولاده يعيشوا حياة تستاهل انهم يعيشوها .... الموضوع مش مستحيل لكنه صعب .... الناس غلبانة بجد ..... انا متاكدة ان لو حد قعد يفهم شريف ان اللي بيعمله هو اللي اتعمل فيه هيراجع نفسه .... ممكن مايتغرش لكن على الاقل هيبقى عرف ايه المشكلة .. و ممكن فعلا يربي اولاده عشان مايطلعوش زيه .... كل اللي في ايدي اقوله دلوقتي ..... ربنا معاكي يا بلدي .. شدي حيلك .....
                                                                                  ميريت

هناك 3 تعليقات:

  1. ربنا معاكي يا بلدي........ rabna yostor we myb2osh aktar men 100 sana .... rabna m3aki ya masr sorry ya merette bas ana mesh 7asa enha bta3ti

    ردحذف
  2. لولو ....
    صدقيني لو مش حاسة انها بتاعتك هتعيشي طول عمرك حاسة انك غريبة .... احساس الانتماء دة مايتعوضش .... انا عارفة ان ماحدش هيقدر يقنعك ابدا انها بتاعتك بس هي بلدك شئتي ام ابيتي ....

    ردحذف
  3. "أن المصري يحمل بين جوانحه روحا منكسرة تشي عن نفسها في كل حركاته وإيماءاته فيتذلل ويتحسس كلماته مع كل من يخشى قوتهم ونفوذهم ، وعندما يتاح له أن يدرج في مصاف الأثرياء ، فأنه يعمل على إشعار البؤساء الذين يأتمرون بأمره بوطأة استعلائه وتحكمه ، وتلك نتيجة طبيعية للتربية التي تلقاها وللأمثلة التي رآها في حياته والتي آن الاوان ان يحتذي بها ."

    من كتاب "وصف مصر" وممكن نشيل المال ونحط السلطة

    ردحذف